الاسلام والحياة


 
الرئيسيةبحـثالبوابةالتسجيلدخولالتسجيل
أهلا ومرحبا زائرآخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل محمد حموفمرحبابه
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 عقوق الاباء للابناء ... يا أبت لما عققتني ؟؟؟...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبة الله
عضو مبدع
avatar

عدد الرسائل : 349
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

مُساهمةموضوع: عقوق الاباء للابناء ... يا أبت لما عققتني ؟؟؟...   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 3:30 pm

- لقد سمعنا ونسمع كثيرًا عن عقوق الأبناء للآباء وقليلاً ما نسمع عن عقوق الآباء لأبنائه؛ وذلك لانشغالنا بالواجبات ونسيانا للحقوق، فلو أنّا أدَّينا الواجبات أُدِّيَت إلينا الحقوق .. فكيف ذلك؟!!!

وتمتلئ الكتب والمواقع الدينية وغيرها ، هذا بالإضافة إلى مايدعو إليه ديننا الحنيف والأحاديث النبوية وسيرة الصحابة والصالحين من عقوبة عقوق الوالدين وعدم معاملتهم بالحسنى ولكن ماذا عن عقوق الوالدين لأبنائهم ؟
وكيف يتصرف الأبناء حينما يجدون أنفسهم تحت رحمة آباء وأمهات لا يخشون الله فيما يفعلون؟

إنّ على كل أب وأمٍّ- قبل أن يشكو عقوق ولده له- أن يراجع نفسه هل يمارس العقوق تجاه ولده ام لا فكله سلف ودَيْن!!




*وعقوق الآباء للأبناء تأخذ أشكال كثيرة مثل :-


- التفرقة في المعاملة بين الأبناء فتورث الضغينة:- فبعض الآباء والأمهات يجد بعض الأبناء أقرب إلى قلوبهم، فيظهرون هذا في معاملتهم؛ وهو ما يولد حقدا وكرها من الولد للأم والأب والإخوة أيضا،
يقوول الله تعالى في محكم التنزيل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ }(سورة التحريم:6)..



-عدم توفير سبل العيش عندما يمتلك الأب القدرة المادية على ذلك:-
فعندما يمتلك الاب مال وفير ويبخل علي اولاده في مقابل انه ينفق امواله الاخري علي المحرمات وعلي اصحابه واقاربه حتي يقال عنه انه سخي ويملك مالا كثيرا فيتولد حرمان داخل الابناء يؤدي الي الكره


- عدم اختيار الأم الصالحة المناسبة من قبل الأب لإنجاب وتربية الأبناء


- الضرب الشديد والتسلط على الأبناء:-
الاعتداء علي الاولاد بالضرب الشديد بدون اي ذنب حتي اذا كانو علي حق

- دعوة الأبناء لاسمح الله إلى طريق الشر والرذيلة
.... وغيره الكثير وسأروي لكم قصه اقسم بلله انها واقعيه وحقيقيه والله علي ما اقول شهيد

( قصة بنت في العشرين من عمرها كان يتعدي عليها ابوها بالضرب الشديد وكان يربطها بالجنازير في السرير ويمنع عنها الطعام ويتركها تنزف حتي تتقترب من الموت ولو عرفتم السبب لدعيتم عليه بالهلاك في كل لحظه كان يحاول الاعتداء عليها وهي كانت ترفض فكان يتهمها في شرفها امام اهله ويتهمها بالسرقه حتي يحاول مسك ذله عليها وتنكسر امامه وعاشت شهور في عذاب واهانه حتي جائت اللحظه الحاسمه وعزم الاب في نفسه ان يأخد شرف ابنته بنفسه ووضع لها المنوم في الشاي ولكن لولا قدرة الله افسد مفعول الدواء الذي اخذته عن طريق الصدفه قبل شرب المنوم الي ابطال مفعوله بعد ساعه فقط واستيقظت واذا بها عاريه في احضان ابوها يحاول اضاعة شرفها ولكن ستر الله وكرمه انقذها من وحشيه ابيها ومرت الايام بعد ذلك وهي خائفه لمن تشكي ولمن تقول وهل اذا قالت من سيصدقها وما كان بيديها الا ان تقوم بالهرب من بيت ابيها )



فا أنا اتسأل ؟ هل بعد ذلك يمكن ان يحاسب الله البنت علي مقاطعة ابوها
.
هل يمكن ان يقال ان هذه البنت عاقه لابوها ؟...


- طبيعة التعامل :- وبعض الآباء يرون أن تشديدهم على أبنائهم في بعض مظاهر الدين هو الدين كله، مع أنهم يخطئون في حق أبنائهم، فيتهمون أبناءهم في بعض السلوكيات على أنهم "فسقة"، وأنهم "منحلون"، وأنهم يريدون العبث واللهو، وهذا حرام، مع أن هذا الشيء قد لا يكون حراما، فهذا التضييق والتشدد يجعل الأبناء في حالة تشتت؛ لأن التشدد من الآباء يلقي بظلاله عليه
.

- لا للاستبداد :- ومن صور العقوق أيضا إظهار الآباء أنهم يملكون الحق الأوحد، وأن الأبناء دائما على خطأ، فيشعر الأبناء أن آباءهم وأمهاتهم لا يملكون القدرة على خطابهم، وأنهم يسيئون إليهم دائما؛ وهو ما يحدث فجوة كبيرة بين الآباء والأمهات.،

ومن صور العقوق أيضا؛

الاستبداد في الرأي، وخاصة إذا كان هذا الرأي متعلقا بالأولاد، وأخطر هذا الاستبداد أخذ قرار بتزويج فتاة دون رضاها، فهذا من أشد العقوق، وقد جاءت فتاة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تشكو إليه أن والدها أراد أن يزوجها قريبا لها ليرفع به خسيسته، فرد الرسول صلى الله عليه وسلم الزواج، فلما رأت الفتاة أن الأمر لها، قالت: يا رسول الله، قد أجزت ما أجاز أبي، غير أني أحببت أن أعلم من ورائي من النساء أن ليس للآباء في هذا الأمر شيء.)

ومن مظاهر العقوق أن يدخل الوالد ولده -أو بنته- كلية لا يرغب فيها، أو أن يفرض عليه عملا معينا لا يحبه، أو مهنة لا يهواها، كل ذلك نوع من الاستبداد المرفوض، والذي يجب أن ينتهي الآباء عنه فورا.



- عوامل خارجيه :- العلاقات المحرمة من أهم مظاهر العقوق، فعدد غير قليل من الآباء المتزوجين لهم علاقات حب وعشق مع نساء أخريات، وهذا -فضلا عن حرمته- فإنه يؤثر سلبا على تربية الأولاد، بل يكتشف الأبناء -في بعض الأحايين- هذه العلاقة، فتنهار كل المثل العليا التي يرونها في أبيهم، وتتحطم في عيونهم الصورة الجميلة للأب، وقد يؤثر هذا عليهم سلبا فينشئوا هم علاقات محرمة؛ لأنه عند غياب التربية قد يقع الأبناء في معاصي الآباء.ومثل تلك العلاقات يجب أن تكون واضحة، إما أن تكون في إطار حلال أو ترفض، وما أبلغ الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال:" اتق المحارم؛ تكن أعبد الناس".
وكثير من الظلم و الإساءة يقع أيضاً على الأبناء لأسباب حالات نفسية و إجتماعية لا ذنب لهم فيها .. كأن تكون البنت شبه جدتها لأمها ألتي لا يحبها الأب أو شبه عمتها ألتي تكرهها الأم، أو الولد شبه أخواله الذين يحقد عليهم الأب او في حالة الانفصال بين الام والاب وتكو البنت شبه الام او الابن شبه الاب


- فكم من أب ظلم أبناءه أو قصر باحتياجاتهم أو مارس عليهم أسلوب القمع والدكتاتورية في التربية دون أن يحاسب نفسه بما فعل أو يتقي الله بهم ؟

- وكم من أم أضاعت مستقبل أبنائها بتهورها واستهتارها ؟

- ما أكثر ما يشكو الآباء من عقوق الأبناء.

ولكن من يرفع شكوى الأبناء من عقوق الآباء؟!



Question
هل من معتبر قبل وقوع الجناية.. أو مستدرك قبل فوات الأوان..؟!


واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي سيدنا محمد اشرف الخلق اجمعين
ولا تنسونا بصالح الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
التائب الى الله
عضو فعال


عدد الرسائل : 92
تاريخ التسجيل : 09/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: عقوق الاباء للابناء ... يا أبت لما عققتني ؟؟؟...   السبت أكتوبر 03, 2009 4:42 pm

جزى الله خيراً من اعددته واضافته ورزقها به رحمه واسعه ومفغره تامه ورضوان يوم يقف الخلائق أمام العرش للرحمن __________________
......
********.........................********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تقوى الرحمن
Admin


عدد الرسائل : 472
تاريخ التسجيل : 09/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: عقوق الاباء للابناء ... يا أبت لما عققتني ؟؟؟...   الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 6:21 am








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islami.in-goo.com
محبه لله
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: عقوق الاباء للابناء ... يا أبت لما عققتني ؟؟؟...   الجمعة نوفمبر 20, 2009 10:39 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????111
زائر



مُساهمةموضوع: رد: عقوق الاباء للابناء ... يا أبت لما عققتني ؟؟؟...   السبت مارس 19, 2011 8:54 am

نعم قد يكره الأهل سواء الأب أو الأم أبناؤهم ....أو يتعاملوا مهم بمنتهى السلبيه و لي شخصيا تجربه شديدة المراره في في هذا الخصوص....مبدئيا كتمهيد ...أنا في سطور
1) العمر: 33 سنه
2) متزوج منذ 5 سنوات و لي طفله...هي نور حياتي و زوجه من لم احلم أن يكرمني الله بمثلها
3) أعمل في إحدى الدول العربيه منذ أكثر من 10 سنوات و بالرغم من نجاحي مهنيا إلا أني أحلم بالعوده لوطني.

4) من أسره عريقه ذات مستوى مرتفع سواء ثقافيا أو إجتماعيا أو ماديا أو..الخ.

نعم أيها الساده هناك أهل لا يعبئون أو يكترثون بأبناؤهم بل لا أكون مبالغاً عندما أقول أنهم لا يرون في أبنائهم سوى أنهم أعباء ماليه تثقل كاهلهم مع الأسف...


منذ ما يقرب من 11 سنه تخرجت من إحدى كليات الهندسه الخاصه و بدأت في رحلة البحث عن عمل في وطني و الذي تشِح فيه فرص العمل عموما.
و كان والدي يعمل كمقاول في إحدى الدول العربيه و التي أعمل فيها الأن...طلبت منه وقتها دعمي لكي ألتحق في دراسات مكثَفه و متخصصه لحين إيجاد فرصة عمل مناسبه...و كنت قد وجدت الفرصه المناسبه و لكنها كانت غير ذلك من وجهة نظره..فما كان منه إلا أن قال لي ..أمامك مهله لمدة 3 أشهر لتأتي عندي( في الدوله العربيه) للبحث عن عمل...مع علمه التام بأنني ما كرهت شيئا في حياتي قدر الرجوع لهذه الدوله و التي إشتهرت شهره واسعه بإهدار كافة حقوق للوافدين العرب أمثالي وقتها لم يكن لي خيار سوى الرضوخ و السفر إلى هذا البلد...و بدأت رحلة البحث عن عمل و التي إستغرقتني 6 أشهر كامله ...و يعلم الله كيف مرت عليَ تلك الأشهر و كيف كانت حالتي...
و عملت بعدما حصلت على عمل ...بل لا أكون مبالغا عندما أقول لقد عملت بروح المحارب الذي لا يعرف سوى النصر او الشهاده...وفي مده وجيزه أقل من 6 أشهر كان أدئي يُضرب به المثل في الشركه بالكامل و لم أكن أنظر وقتها للعائد المادي مطلقا كان كل حرصي أن أثبت لنفسي أنني أستطيع النجاح و كم كنت سعيدا عندما أسمع أصداء هذا النجاح..نعم كلمات الإطراء و التشجيع و التي لم أكن اسمع 10% منها من والدي...
و بعد مرور عامين...كنت بدأت التفكير جديا في الزواج من أحد أقاربي و التي كنت أحبها منذ ان كنت في الجامعه..
وقد صرحت بذلك لوالدي و في رغبتي بالإرتباط من هذه الفتاه...وسط مخاوفي من رفض أهلها لكونهم لا يفضلون فكرة السفر و الإغتراب عموما ...حيث أنني و كما سبق أن وضحت معظم أقاربي مرتاحين ماديا ولا ينقصهم شيىء....

و فعلا اللي يخاف من العفريت يطلعله....و تم الرفض...تألمت وقتها و لم أعرف سببا سوى ما قيل لي ..أنهم لا يفضِلون زواج الأقارب لما قد يسببه من أمراض وراثيه..!! مع العلم بأن والد الفتاه هو إبن عمة أمها..!!
و بمرور الوقت إكتشفت أن أسباب الرفض كأتي :
1) عدم رغبة الأهل في سفر بنتهم و مرمطتها في بلاد الغربه (معاهم حق..و أتفهَم ذلك)
2) عدم ثقتهم في أن بنتهم قد تستطيع العيش في نفس المستوى الذي تعيش فيه
3) رؤيتهم لما عجزت أن أراه في ابي وهو حبه لأمواله أكثر من أي شيء حتى و لو كان أولاده..ببساطه لأن ثمن هذا المال غالي جدا و هو عمره و شبابه و أحيانا كرامته...فالبتالي لن يساعد إبنه الوحيد في تحمل تكاليف زواج بهذا المستوى

و تمر الأيام و السنين على هذه الواقعه...و غيرها من التجارب و التي عادةً ما تنتهي بالفشل...و تزداد قدرتي على معرفة و تحليل أسباب عدم نجاح هذه المحالات الكثيره لإكمال نصف ديني و عصمة نفسي من الوقوع في معصية الله....
بإختصار عدم جهوزيتي وإمتلاكي لإمكانيات الزواج...!! نعم وهذا خطئي و أعترف بتأخر إدراكي للموضوع بالرغم من وضوحه و بساطته ...لقد إعتمدت في تفكيري للزواج على إمكانيات والدي الماديه الكبيره و التي لا يعجزه سواء إتمام زواجي أو إتمام زواج دسته شباب على أعلى مستوي....
و بدأت أفكر و اعمل على توفير ما يمكن توفيره ليساعدني على الزواج ....وعندما بدأت أتلمس وجود ما يكفي للبدء فقط ( يعني مهر و شبكه....و فترة خطوبه) طلبت من والدي التقدم لأهل زوجتي لطلبها من أهلها...
وسط عدم إستحسان من والدي لعدم إمتلاك أسرة زوجتى لثروات كالتي يملكها ...مع أنهم و لله الحمد مرتاحين ماديا...و لن أستفيض في ذكر ما فعله أبي خلال فترة الخطوبه من محاولات لإفشال هذا الزواج...حدّث ولا حرج
إلى أن إنتهز الفرصه في أحد الخلافات المعهوده و قال لي...أنا غير راضي عن هذا النسب دول طمعانين فينا.....و مادمت أنت اللي إخترت فا تحمل مسؤولية و تبعات كل الومضوع....وكان ظنهُ ان الموضوع فشل برفضه....
فا فحأته قائلا و مالوا يا حاج ...المفروض كل واحد يشيل مسؤولية نفسه...و لعلمك إذا كان على الشقه أنا حاجيب شقه ناس كتير إتغربوا و راحوا و أتوا و قلبهم ما يطاوعهمش يجيبوا ربعها حتى!!!
و أقسم بمن رفع السموات العلا أنها كانت أقوى صدمه تعرَض لها والدي في حياته ليتني صوَرت كيف بدى وجهه وهو مندهش ...فلم يتوقع أن يكون هذا هو رد فعلي..
...و بعد مده حجزت الشقه كما وعدت زوجتي ...وسط إحتقان شدييييييييد كنت أراه على وجه أبي...و لن أدخل في تفاصيل وما قاله أبييييييييييي لحماتي عني من أمور ليست في بل ظننا منه أن ذلك قد يفسد الأمر أو يجعل زواجي مرهونا بدعمه لي....ولكن شيئا من هذا لم يحدث ...ومرت الأيام و تزوجت و أنجبت إبنتي الحبيبه...و منذ أصبحت أبا ومعرفتي بأن الأب قد يضِن على نفسه ليعطي أبناؤوه ..و الأسئله المحيَره تملاء رأسي يؤمها سؤال واحد وهو لماذا أحب والدي الأموال أكثر منا نحن أنا و إختين لي؟ :
1) لقد كان بإمكانه أن يعيَشينا في مستوى أفضل بعشر مرات مما عشنا فيه و لكنه لم يفعل ..قلت لنفسي ربما إمكانياته وقت أن كنا صغار لا تسمح...ولكن ماذا بعد أن سمحت إمكانياته...
2) لماذا كان أهم شيىء في حياته ..هو بكم؟ أو كم سيتكلف الأمر؟؟
3) لماذا لم يفكر في نفسيتنا و تأثير تصرفاته علينا؟؟
4)لماذا لم يفكر سوى في جمع المال و تنميته و تركنا لأمواج الزمن تتلاقفنا
5) لماذا لم يفكر و لو لمره في السؤال عما يؤلمنا و يقيم معنا حوار بناء؟؟
6) إذا كنت أنا أحس بتأنيب ضمير إتجاه زوجتي و إبنتي لوجودهم معي في الغربه و أسعى للخروج بهم من هذا المستنقع ...بالرغم من ضآلة إمكانياتي و كثرة إلتزاماتي فكيف سمح هو بذلك بدايةً منذ أكثر من 10 سنوات و إرغامي على المجيىء
7) و غيرها من الأسئله و المواقف التي يعجز لساني عن ذكرها لما تمثله من إحراج لي بذكرها...
هدى الله الجميع و ألهمهم البصيره ليفعلوا الصواب قبل أن يأتيهم هادم الملذات...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عقوق الاباء للابناء ... يا أبت لما عققتني ؟؟؟...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسلام والحياة :: منتدى همسات دعوية-
انتقل الى: