الاسلام والحياة


 
الرئيسيةبحـثالبوابةالتسجيلدخولالتسجيل
أهلا ومرحبا زائرآخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل محمد حموفمرحبابه
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 البلاء لا يتخطى الصدقة اقرائها لعل العين تدمع والقلب يخشع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تقوى الرحمن
Admin


عدد الرسائل : 472
تاريخ التسجيل : 09/03/2009

مُساهمةموضوع: البلاء لا يتخطى الصدقة اقرائها لعل العين تدمع والقلب يخشع   الإثنين يناير 04, 2010 3:03 pm

البلاء لا يتخطى الصدقة
كانت طالبة في الابتدائية .. تذهب إلى المدرسة كل يوم بانتظام دون كلل أو
ملل
ليست متفوقة كثيراً لكنها كانت تبذل جهدها لتصل إلى النتيجة المرجوة

وقد لاحظت العاملة ( الفرَاشة ) في المدرسة شيئاً غريباً

لاحظت أن هذه
الفتاة الصغيرة تدخل دائما إلى المدرسة بحقيبتها الفارغة وعند انتهاء الدوام

تخرج من المدرسة ولكن حقيبتها تكون قد امتلأت بشئ ما وانتفخت مما شد انتباه
العاملة
فأخذت تراقب تلك الفتاة الصغيرة لعدة أسابيع
وفي كل مرة يتكرر نفس
المشهد

مما أدى بالعاملة في نهاية الأمر ان ابلغت المديرة بما شاهدته
فطلبت المديرة من الفتاة أن
تأتي إليها فوراً بعد نهاية اليوم , وبالفعل حضرت
الصغيرة
كانت الحقيبة منتفخة وممتلئة كالعادة وكانت تحملها بين يديها الصغيرتين
وتضمها الى صدرها
فطليت منها المديرة أن تفتح الحقيبة لترى ما بداخلها


ارتبكت الصغيرة واحمر وجهها وربما اصفر قليلاً و تراجعت خطوات الى
الخلف
الا ان المديرة لم تمهلها بل صرخت آمرة اياها ان تفتح الحقيبة
وقد كان
ما ارادت وفتحت الطالبة الحقيبة فكانت المفاجاة

كانت الحقيبة ممتلئة بفتات
الخبز وبقايا السندويشات
لقد كانت الطالبة الصغيرة تجمع بقايا السندويشات و فتات
الخبز والذي يتبقى من الطالبات
كانت تجمعه من الساحة والصفوف وتخبئه في
حقيبتها
ووقفت مديرة المدرسة مذهولة مما رأت

لكنها صعقت عندما أدلت
الصغيرة المسكينة باعتراف لم يخطر لها على بال
اعترفت الفتاة باكية انها تجمع
بقايا الطعام لتطعم إخوتها الصغار وأمها
الذين ينتظرون عودتها كل يوم وقد
أنهكهم الجوع وغرس أنيابه في أحشائهم

أخي الحبيب, أُختي الغالية
هل
تخيلتم الصورة ؟؟
ما ذكرناه قصة واقعية حدثت في هذا الزمان الذي تخلينا فيه عن
الفقراء والمساكين ولم نعد
نتفقد جيراننا واصحاب الحاجات والمعوزين ثم كانت
الطامة الكبرى بتركنا للصدقات واهمالنا
لاخراج الزكاة وتناسينا قول الرحمن :
[/size]
خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم
بها


وتناسينا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
في الحديث الذي صححه الالباني
عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى
الله عليه وسلم انه قال

أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف
عنه كربة ،
أو تطرد عنه جوعا ، أو تقضي عنه دينا



فالمال مال الله عز وجل، وقد استخلف عباده فيه ليرى كيف يعملون ثم هو
سائلهم
عنه إذا قدموا بين يديه :
من أين جمعوه ؟ وفيمَ أنفقوه ؟
وإن من أعظم ما شرع الله النفقة فيه وحث عباده على تطلُّب أجره هو
الصدقةَ , حيث
هي من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله عز وجل.

أخي الحبيب,
أُختي الغالية
الصدقة والله باب من ابواب الخير عظيم جدا , فهي :

تدفع المصائب والكروب والشدائد المخوِّفة ..
تقي مصارع
السوء والآفات والهلكات..
ترفع البلايا والآفات والأمراض الحالَّة ...
يربي
الله الصدقات، ويضاعف لأصحابها المثوبات، ويعلي الدرجات..
تطفئ غضب الرب كما
يطفئ الماء النار ..
هي سبب لغفران المعاصي وإذهاب السيئات والتجاوز عن
الهفوات..
هي من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله عز وجل ..
تحفظ المال من
الآفات والهلكات والمفاسد، وتحل فيه البركة...
هي سبب في إخلاف الله على صاحبها
بما هو أنفع له وأكثر وأطيب ..
هي بوابة للرزق ومن أسباب سعته واستمراره وتهيؤ
أسبابه، وهي لا تزيد مال العبد إلا كثرة ..


واذا شئت فاقرأ ما يقوله الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام
:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال

ما فتح رجل باب عطية بصدقة أو صلة ،
إلا زاده الله تعالى بها كثرة

حديث صحيح صححه الالباني


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه
قال

ما من يوم يصبح العباد فيه ، إلا
ملكان ينزلان ، فيقول أحدهما : اللهم أعط منفقا خلفا
ويقول الآخر : اللهم أعط
ممسكا تلفا

حديث صحيح رواه
البخاري

وعن انس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله
عليه وسلم انه قال

صنائع المعروف تقي مصارع السوء و
الآفات و الهلكات

حديث صحيح صححه الالباني


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه
قال

بينا رجل بفلاة من الأرض ، فسمع صوتا
في سحابة : اسق حديقة فلان
فتنحى ذلك السحاب . فأفرغ ماءه في حرة . فإذا شرجة
من تلك الشراج قد استوعبت
ذلك الماء كله فتتبع الماء . فإذا رجل قائم في
حديقته يحول الماء بمسحاته .
فقال له : يا عبدالله ! ما اسمك ؟
قال : فلان
. للاسم الذي سمع في السحابة .
فقال له : يا عبدالله ! لم تسألني عن اسمي ؟

فقال: إني سمعت صوتا في السحاب الذي هذا ماؤه يقول: اسق حديقة فلان .لاسمك .فما
تصنع فيها؟
قال : أما إذ قلت هذا ، فإني أنظر إلى ما يخرج منها
فأتصدق
بثلثه ، وآكل أنا وعيالي ثلثا ، وأرد فيها ثلثه

حديث صحيح رواه مسلم


وعن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم
انه قال

داووا مرضاكم بالصدقة

حديث حسن صححه الالباني


وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه
قال

من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب و لا
يقبل الله إلا الطيب فإن الله يقبلها بيمينه ثم يربيها
لصاحبه كما يربي أحدكم
فلوه ( مهره ) أول ما يولد حتى تكون مثل الجبل

حديث صحيح صححه الالباني

وفي الحديث الصحيح المتفق عليه والذي رواه البخاري ومسلم والذي ذكر فيه
الحبيب
المصطفى صلى الله عليه وسلم السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم
القيامة يوم لا ظل
إلا ظله قال :
ورجل تصدق بصدقة ، فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islami.in-goo.com
هبة الله
عضو مبدع
avatar

عدد الرسائل : 349
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: البلاء لا يتخطى الصدقة اقرائها لعل العين تدمع والقلب يخشع   الثلاثاء يناير 05, 2010 10:08 am



ياربي ان عظمت ذنوبي كثرة فلقد علمت بأن عفوك أعظمي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البلاء لا يتخطى الصدقة اقرائها لعل العين تدمع والقلب يخشع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسلام والحياة :: المنتدى الإسلامى العام-
انتقل الى: