الاسلام والحياة


 
الرئيسيةبحـثالبوابةالتسجيلدخولالتسجيل
أهلا ومرحبا زائرآخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل محمد حموفمرحبابه
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 انتن مدعوات والدعوه عامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبة الله
عضو مبدع
avatar

عدد الرسائل : 349
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

مُساهمةموضوع: انتن مدعوات والدعوه عامه   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 5:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي في الله :
بين أيدينا سؤال يتردد في انفاسنا ولابد بأنه قد طرق قلب كل عبد من عباد الله يؤمن بالله تعالى ويخشى عقابه ألا وهو كم من الوقت مضى وكم من العمر انقضى؟

كم بقي من آجالنا وكم هي المسافة الفعلية بيننا وبين قبورنا وهل حفرت ام لم تحفر بعد ؟ او هل نسجت اكفاننا ام لم تنسج بعد؟

شيء مريع لو تفكرنا به وما يتفكر به الا القليلون فهل أمنّا مكر الله تعالى ؟ أم هل أمنّا عقابه او غضبه وسخطه؟

هل ترانا غفلنا عن هادم اللذات في زحام الملذات والملهيات ؟

كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعين يخشون هذا اليوم الرهيب وهم أفضل منا عملاً .... يخشونه وما جفت المقل فما بالنا وهذه حالنا من اللهو والترف فلم يعد يفكر الرجل او المرأة الا في مستقبله الدنيوي فقط ؟ ويسعدون بانجازاتهم الدنيوية وينسون نصيبهم من الآخرة ؟

إنَّا لنفرحُ بالأيام نقطعها *** وكل يوم مضى جزءٌ من العمرِ

فلم يعد الوقت من العمر في شيء فالوقت اضيع والعمر يضيع معه ولم نحمل من الزاد ما يعيننا على العيش في الحياة الأخرى " القبر "

الوقتُ أنفسُ ما عنيتَ بحفظه *** وأراهُ أسهلَ ما عليكَ يضيعُ

أخواتي الحبيبات :
يقول ابن الجوزي : "ينبغي للإنسان أن يعرف شرف زمانه وقدر وقته، فلا يضيع منه لحظة في غير قربة، ويقدم فيه الأفضل فالأفضل من القول والعمل، ولتكن نيته في الخير قائمة من غير فتور بما لا يعجز عنه البدن من العمل "

فيا لله كم من الوقت أضعناه في ضحك ولهو ولم يعد شيء عندنا " بقدر " فكل شيء زاد عن حده انقلب ضده ..... فاللهو والبعد عن الله واضاعة العمر في مالا يرضي الله حتماً سيقودنا الى جهنم وبئس المصير !

قال صلى الله عليم وسلم ..... : "لن تزول قدما عبد حتى يُسأل عن خمس : عن عمره فيم أفناه؟ وعن شبابه فيم أبلاه "
فهل تفكرنا في أعمارنا فيما أفنيناها ؟ او شبابنا " وهي المرحلة العمرية التي يكون فيها الإنسان اثر قوة على أداء العبادة " فيما أبليناه ؟


ياربي ان عظمت ذنوبي كثرة فلقد علمت بأن عفوك أعظمي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتن مدعوات والدعوه عامه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسلام والحياة :: منتدى همسات دعوية-
انتقل الى: